مدينة برشلونة

برشلونة هي عاصمة منطقة الحكم الذاتي في كتالونيا، وثاني أكبر مدينة في إسبانيا بعد مدريد. برشلونة هي أكبر مدينة على البحر المتوسط والمدينة  الرابعة في القوة الاقتصادية من الناتج المحلي الإجمالي في الاتحاد الأوروبي.

 

برشلونة أصبحت واحدة من أكثر المدن السياحية في أوروبا بعد تنظيم دورة الالعاب الاولمبية في عام 1992، ومنذ ذلك الحين و المدينة تزداد توسعا في كل عام، في عام 2013 استقبلت برشلونة حوالي ...من  السياح  من جميع أنحاء العالم.

 

 

1/8

النقاط السياحية

اسم مدينة  برشلونة  مرتبط دائما مع اسم المهندس العبقري أنتوني غاودي (1852-1926).

 

أعماله مستوحاة من الأشكال العضوية للطبيعة، درس غاودي كل التفاصيل في إبداعاته ، الاندماج في العمارة مستخدما له سلسلة من الحرف التي   تميز بها  السيراميك، والزجاج الملون، الحديد والخشب. موظفا اياها في أسلوبه  المستشرق وسعيه الدائم نحو الحداثة و تصميم لغة معمارية جديدة ..

 

اليوم يوجد سبعة مبان لغاودي هي مواقع منالتراث العالمي لليونسكو.

 

العائلة المقدسة: LA SAGRADA FAMILIA

 

لن تجد كنيسة مثلها في العالم! كنيسة العائلة المقدسة ، أهم و أشهر أعمال أنتوني غاودي ، لا يزال بناؤها غير مكتمل ولكن يستمر العمل من تبرعات الأفراد و الهيئات العامة .

 

كنيسة العائلة المقدسة هي المعلم رقم 1 في قائمة المعالم التي يجب أن ترى في برشلونة، من أعمال المهندس المعماري أنطونيو غاودي. في نهاية العام 1883 كلف غاودي في الاستمرار في أعمال بنائها، وهي مهمة لم يتخل عنها حتى وفاته في عام 1926. ومنذ ذلك الحين واصل العديد من المهندسين المعماريين العمل وتتمة البناء اعتمادا على فكرته الأصلية. هذه الكنيسة هي نقطة الجذب السياحية الأكثر شهرة في برشلونة، وتستقبل أكثر من 3 ملايين زائر سنويا.

 

ويمكن لزوار متحف ساغرادا فاميليا رؤية المشروع كله و كيف سيكون شكلها عند انتهاء البناء، مع وجود مخططات و نماذج من تصميم غاودي. في السنوات الأخيرة  تقدمت أعمال البناء بوتيرة سريعة ،لذلك من المتوقع أن يتحقق قريبا حلم غاودي الذي لم يتمكن من الاستمرار في العمل  على انهائه، بسبب وفاته،في 10 حزيران 1926، بعد الحادث الذي تعرض  له عندما صدمه الترام عند تقاطع بين غران فيا وكارير دي بايلين. 

في السنوات الأخيرة، تم إضافة منحوتات للمنهدس لجوسيب ماريا إلى الواجهة العذاب وتقدم العمل على انهاء الأبراج و الأعمدة، بما في ذلك الأعمدة، والنوافذ العليا، والتيتوفر الضوءلداخل الكنيسة.

 

حديقة غويل: Park Guell

 

أيضا من بناء أنتوني غاودي في السنوات 1900-1914، حديقة غويل مسجلة لدى اليونسكو كموقع للتراث العالمي وتعتبر واحدة من أكبر أعمال غاودي. من شرفته يمكن رؤية مدينة برشلونة بالكامل.

 

في الواقع هو أكثر من مجرد حديقة ، بل هو رمز لبرشلونة. حديقة غويل، واحدة من أكثر الأعمال الرمزية لانتوني غاودي، وفريدة من نوعها في العالم حيث أنها حديقة ضخمة  أغلب العناصر المعماريةة   فيها  مستوحاة من البيئة الطبيعية .

 

افتتحت كحديقة عامة في عام 1922. على الرغم من أن غاودي في البداية بناها لتصبح حديقة المدينة بتكليف من الأرستقراطي جوسيب غويل، الذي اشترى العقار في مناطق ريفية واسعة تقع في هضبة ديل الكرمل في عام 1895 في ذلك الوقت كانت تتعبر هذه المناطق خارج المدينة, اليوم هي جزء لا يتجزء عنها, اشتراها بهدف انشاءحديقة   كبيرة للمدينة مثل حديقة  انكلترا. مشروع غاودي أساسا كان لبناء منازل لعائلة واحدة .       هي عائلة غويل ,وكان من المفترض أن تشمل الحديقة مناطق لاستخدام العامة ، مثل الساحة المغطاة الرائعة - التيكانت من المفترض أن تصبح سوق - و مسرح في الهواء الطلق، ومصلى، وبناء لتصريف الاعماال، ومبنى للخدمات و الاستقبال و هاتف عمومي - والخدمات المجتمعية الأخرى. 

 

المشروع لم يكتب له النجاح وتوقفتعملياتت البناء في عام 1914، على الرغم من أن بعض الاقسام كان قدسبق بناؤها. الا أنه عام 1922، بعد ست سنوات من وفاة جوسيب غويل، اشترى مجلس مدينة برشلونة الحديقة من أجل تحويله إلى حديقة عامة.

 

في المدخل الرئيسي في شارع أولوت , شيد بنائين رائعين على أسلوب غاودي نفسه، مع أشكالا دائرية ممزوجة مع الضوء والالوان يقودان الى درج ضخم مزركش بزخارف معمارية على طريقة ترينغاديس (استخدام قطع غير منتظمة الشكل من السيراميك) السمندل، وهو ما يؤكد على أهمية وصول المشاة إلى المناطق العامة لحديقة المدينة، والسوق والساحة.

صالة الهيبوستيلا ، والتي كان من المفترض أن تكون سوق حديقة، مؤلفة من 86 من أعمدة دوريسي.

 

في الساحة اعمدة عالية /صالة الهيبوستيلهي ارضصلبة ة، يمتد على طول محيط الساحة مقاعد مغطاة  بالسيراميك على طريقة الترينغاديس.

متحف بيت غاودي , كان هذا المنزل حيث استقر غاودي عندما كانت الأعمال في مرحلة متقدمة جدا. في عام 1963، جمعية أصدقاء غاودي اشترت المبنى من أجل تحويله إلى متحف.

 

على الرغم من أن الطبيعة تبدو واضحة في خلفية الحديقة، فمن المؤكد أن المهندس المعماري استغل ذلك كثيرا من أجل تحقيق التعايش المثالي بين الحجر والخضرة. غاودي حافظ على الغطاء النباتي للمكان لذلك الحديقة اليوم تشكل امتداد للغابة حيث البقول، والأشجار المثمرة محاطةبالاحراش السميكة.

 

شارع لاس رامبلاس: Las Ramblas

 

اهم شوارع المدينة  وفقا للاعتقاد الشائع، الاسم مستمد من الكلمة العربية الرملة ، وهذا يعني "الأرض الرملية".

 

حتى بداية القرن الثامن عشر، كانت  لا رامبلا مجرد مسار بجانب تيار يعمل بين الأديرة على جانب واحد وأسوار المدينة القديمة من جهة أخرى. في 1775 تم هدم أسوار المدينة القديمة ، وبعد سنوات قليلة تم وضع طريق تحول ذلك الجزء منه الى لا رامبلا شارع \ تصطف على جانبيه الأشجار.

 

نافورة مونجويك: Monjuic Fountain

 

النافورة الساحرة، يزورهاحوالي 2.5 مليون زائرسنويا، أيضا من الأماكن الهامة والتي لا يمكن مغادرة برشلونة دون رؤيتها.

 

النافورة هي نتيجة لفكرة مستوحاة من المهندس كارليس بويغاس ابن غايتا بويغاس ، المهندس الذي صمم تمثال كولومبوس، فكرة كارليس كانت انشاء نوع جديد من النافورة الراقصة ، حيث العنصر الفني سيكون الشكل المتغير للمياه . كانت النافورة واحدة من آخر المشاريع على موقع المعرض العالمي عام 1929، والتي تضمنت شلالات ونوافير صغيرة محيطة بالنافورة الأساسية.

 

المحور هو نافورة ضخمة بنيت على منصة في نهاية الشارع، والذي كان بمثابة الخلفية، جنبا إلى جنب مع الدرج. انها تقع في منتصف الطريق بين بالاو ناسيونال (القصر الوطني) ونافورة بلاسا ديسبانيا (ساحة اسبانيا)، المكان كان عبارة عن ساحة كبيرة تتصدرها أربعة أعمدة عملاقة صممها بويغ كلدافالك في عام 1919، وترمز العلم الوطني الكاتالوني، والتي تم هدمها في عام 1928 خلال فترة الديكتاتورية بريمو دي ريفيرا. في عام 2010 تم وضع أعمدة جديدة على بعد أمتار قليلة من الموقع الأصلي.

 

تم إجراء مزيد من أعمال التجديد خارجها وأضيفت الموسيقى على العرض المرئي. في 1990 خضعت النافورة لعمليات إصلاح شاملة وتبديل جميع آلاتها ومعداتها , حتى ذلك الحين كانت بدائية جدا وذات ضجيج.

 

لا بيدريرا: Casa Mila,La Pedrera

 

"كاسا ميلا"  أو منزل عائلة ميلا ,المعروف شعبيا باسم «لا بيدريرا»، هو عبارة عن مبنى غير عادي، شيد بين 1906 و 1912 من قبل المهندس المعماري أنطونيو غاودي (1852-1926) وأعلنته اليونسكو  معلماللتراث العالمي في عام 1984.

 

لن تجد منزل مثله في العالم ,انتقد عندما تم بناؤه ولكنه اليوم  من المباني الاكثر اثارة للاعجاب في المدينة.

 

اسم بيدريرا  أي المحجر، يمكننا إلقاء نظرة فاحصة على التصميم الداخلي لانتوني غاودي و جوهره هو تقليد الأشكال الموجودة في الطبيعة. الواجهات والنوافذ والأبواب والسلالم والجدران وغرف المعيشة، مع الأثاث الأصلي، كلها مستوحاة من الطبيعة, استطاع من خلا لها خلق عالم من الاحلام.

 

منزل باتيو: Casa Batllo

 

منزل باتيو, بني بين عامي 1904 و 1906 في قلب المدينة، هو العمل الأكثر رمزية للمهندس المعماري الكاتالوني غاودي، الذي صمم واجهة كازا باتيو، تصميم خيالي, حيث استبدل الواجهة الأصلية بالتشكيل الجديد من الحجر والزجاج.

 

 منزل باتيو هو واحد من المنازل الأكثر زيارة في برشلونة، كان من المفترض أن يكون تجديد لمنزل العائلة باتيو, في النهاية أصبح من أعمال غاودي الأكثر شاعرية وحساسية، ووسع المشروع ليشمل طابق علوي مزدوج، بيت الدرج والديكور الداخلي.

الحي الغوتيكو: Barrio Gotico

 

أقدم منطقة من المدينة. المشي في الشوارع الضيقة الصغيرة حول الكااتدرائية (كنيسة المدينة) يمكن اكتشاف تاريخ المدينة. نواة المدينة شهدت العديد من التغييرات على مر الزمن، وهو ما يفسر العثور على مباني من عام 1995 جنبا الى جنب إلى مبنى من القرن العاشر   وهناك المباني التي شهدت العديد من التعديلات والتي  تحتوي على عناصر مهمة وتفاصيل من عدة عصور.

الكاتدرائية: Cathedral

 

كاتدرائية برشلونة، أصولها تعود إلى الأيام الأولى للمسيحية. ومع ذلك، فإن معظم البناء الحالي يعود إلى القرن الثالث  عشر، عندما بدأ بناء الكنيسة القوطية.

 

أقرب أصول كاتدرائية برشلونة تعود إلى كاتدرائية مع ثلاث قاعات، ودمرت من قبل المنصور في 925. ويمكن رؤية بقايا هذه البازيليك في متحف تاريخ المدينة. حول 1046، دفع  الاسقف غيسلابيرت لبناء كاتدرائية جديدة. لا تكاد توجد أية إشارات حالية إلى هذه الكاتدرائية. ويعتقد أنها احتلت جزء من المبنى القوطي .

 

في وقت لاحق سنة 1298 بدأ  العمل مجددا عندما كان برناط بيليغري الأسقف وبدأالبناء بالكنيسة سانتا لوسيا، التي بنيت على الطراز الروماني الحديث. تم الانتهاء من الواجهة أخيرا في أوائل القرن العشرين، من قبل المهندسين المعماريين جوسيب أوريول وأغسطس فونت كاريراس، استنادا إلى تصميم للمهندس المعماري الفرنسي ميستري كارلي  يعود للقرن الخامس العشر. الواجهة  بعلو 70 متر متوجت بتمثال للقديسة  هيلانة، من قبل النحات إدوارد الينتورن

 

الشاطئ: The beach

 

بطول 4،5 كيلومتر، برشلونة واحدة من أجمل الشواطئ في البحر المتوسط. مع أكثر من 80٪ من الأيام المشمسة طوال العام، برشلونة واحدة من أفضل المدن في منطقة البحر الأبيض المتوسط للتمتع البحر.

ملعب كامب نو: Camp Nou

 

ملعب نادي برشلونة، وهو أكبر ملعب في أوروبا، زيارته هي  مغامرة، وإذا كان من الممكن حضور مباراة لكرة القدم فالمغامرة ستكون أجمل. كل عام الآلاف من مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم تتوجه الى الكامب نو - منزل نادي برشلونة.

 

سعة الملعب ما يقرب من 100000  شخص، جولة الملعب والمتحف هي الأكثر شعبية من جميع الجولات في برشلونة. بعد هذه الجولة  ستقتنع أنه من الصحيح القول أن كامب نو هو أكثر من مجرد نادي، تماما كما يقول شعار النادي أن يكون "أكثر من مجرد ناد"، وتحصل أيضا على الشعور الحقيقي لما يجب أن يكون عليه الحال وراء الكواليس في النادي، يمكن أن ترى بالضبط ما هو شعور اللاعبين والمديرين /التي تضيف بعدا جديدا إلى تجربتك عند مشاهدة مباراة.

 

يمكن أيضا التمتع بعرض 3D  ثلاثي الأبعاد في بداية الجولة.. الغرض منه هو لتعطيك شعورا شبيه بان تكون على أرض الملعب خلال المباراة, وتظهر صور لمباريات كرة القدم الشهيرة . يمكن أيضا زيارة غرفة تغيير ملابس اللاعبيين.

 

النفق الى ارض الملعب: المشي فيه يمنحك الكثير من الإثارة. إنها فرصة رائعة لترىكيف يشعر اللاعبون  قبل الخروج الى  أر       ض ملعب تصدح فيه حناجر 100000 شخص .

 

المنطقة المختلطة أو منطقة الصحافةللتصريحاتبعد المباراة: لابد أنك قد رأيتها ألف مرة على الأخبار الرياضية. هنا سوف تتعرف على الخلفية الزرقاء وشعارات الشركات الكفيلة. 

 منصة رؤس اء النوادي: وهذه فرصة للحصول على أفضل منظر لارض الملعب. حيث يجلس الرئيس مع نظرائه ضيوف الشرف.

 

تيبيدابو: Tibidabo

 

 هو جبل يطل على برشلونة, على ارتفاع 512 متر إلى الشمال الغربي،  يتيح لك مشاهدة مناظر خلابة على المدينة والساحل المحيط بها.

حيث توجد كنيسة صغيرة بنيت في عام 1886 بجوار كنيسة قلب يسوع المقدس الحالية، بنيت في عام 1961.

 

كما يمكن زيارة ملاهي تيبيدابو، التي هي أقدم مدينةملاهي في اسبانيا ، وثاني أقدم ملاهي في أوروبا، حيث يمكن التمتع باكثر من 25 لعبة.